:: آباء وأبناء ::

by

148.jpg

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى”المال والبنون زينة الحياة الدنيا”
أسعد لحظة يشعر بها زوجين جدد هي اللحظة التي تبشّر فيها الزوجة زوجها بـ وجود طفل في أحشائها
حينها يحلّقان في سماء أحلامهما والتي قاربت أن تصبح حقيقة فـ المولود أصبح قريب المنال
ويفكران هل ياترى سـ نكون أفضل أم وأب حضيا به أم لا؟
لـ يعود بهم شريط ذكرياتهم للـ خلف ويتذكران كيف كانا في يوم من الأيام أبناء يعيشون تحت كنف آباءهم وأمهاتهم
وكيف أثمرت فيهم تربيتهم ,, وهل سـ يسيرون على منهاج ذويهم أم بـ طريقة أخرى؟

.
.

أنا كـ فتاة لازالت تعيش تحت جناح أبويها (أطال الله في أعمارهم)
أعيش في أرض الواقع ,, ولكن لازلت أملك حقي في الحلم وإن كانت أحلام يقظة
يملئ خاطري أفكار وهواجس عديدة أود تحقيقها ,, لا أملك الموافقة أو الرفض عليها إلا بـ مشورة أبواي
وكـ أي إنسان على وجه الأرض ,, ليست كل الأحلام تتحقق ولا كل مافي الخواطر يحدث على أرض الواقع
أسباب الرفض من أهلي قد تكون أحيانا مقنعة وأحيانا أخرى لا أجد لها تفسير
وأحيانا لا أجد لها هدف في الرفض ,, قد يكون أحيانا رغبة في السلطة أو التحكم!!
أو قد يكون درس أتعلمه قبل أن أَصعق في أرض الواقع ,, فـ هم لا يريدون أن يربوني بـ أن كل ما أريده أحصل عليه

.
.

 

ما يغضبني فعلا ,, هو الرفض بلا أي تفسير !!
قانون يستخدمه بعض الآباء في الرفض ,, “أنا قلت ,, لأ يعني لأ” ,, طيب ليش “بس من غير سبب”
هذا النوع من الرفض قد يجعلني أنام بـ وسادة مبللة وتبدأ الأفكار تتخبط في رأسي
وأهم شي هي وعود بـ أني لن أفعل ما فعلوه لأبنائي ,, ولن أرفض لهم طلب

.
.


الواقع هو أني أستطيع أن أقبل الرفض بـ صدر رحب ولكن إن كان بـ سبب
مثلا “لأ لأنه في خطورة عليك” ,, “لأ الطريق ضباب أو ماطر” ,, “لأ الوظيفة لا تناسب مؤهلك الجامعي”
أي لأ ولكن بـ مبرر ,, حينها أتفهم وجهة نظرهم ,, يكبرون في عيني
أحس بـ حرصهم علي ,, أشعر بـ اهتمامهم يحاصرني ,,

.
.

هذا لا يعني أنهم لو لم يفسروا رفضهم ,, هم لا يهتمون لأمري ,, فـ في النهاية هناك أسباب خفية لكل رفض
وهذا ما يجعلني في حيرة من أمري ,, إن كانت هناك أسباب لمَ لا تشاركونني إياها؟
على الأقل أتفهّم وجهة نظركم ,, أتعلّم ,, أستفيد للـ مستقبل ,, ولا تتغير نظرتي للأمور فـ فأفكر بـ طريقة أخرى
ولكن بالرغم من هذا لا زال الرفض بلا أسباب مقنعة ,, حقيقة موجودة يعيشها الكثيرين
من هنا أحببت أن أرى وجهة نظر الأب في أسباب رفضه وعدم رغبته في مشاركته أسبابه
وذلك بـ استضافه أبوين ,,
غنيين عن التعريف ,, راسلتهم بـ عدد من الأسئلة ,, فـ كانت إجاباتهم كالتالي:

.
.

 

الأول ,, فضّل عدم ذكر أسمه ,, كويتـــي ,, أب لـ ثلاثة أولاد ,,

في البداية أحب أن أشكرك على قبولك دعوتي في المشاركة في هذا الموضوع
حابة أرجعّك لـ ورا كم سنة ,, قبل ما تكّون عائلة وتصبح لديك شريكة لـ حياتك

1. كيف كنت تتقبل رفض أهلك لـ شيء كان يداعب فكرك ,, ويجول في خاطرك؟ (غضب ,, قهر ,, رد ,, صمت ,,,, )

لا اتقبله بصدر رحب ولكن سأستحمل واحترم ردة فعلهم .. ويمكن اللي يجول بخاطري لحظات صمت .. ولكن في مقولة سمعتها من والدي ,, “اذا الله كاتب لك شي راح يصير غصب عنك والعكس صحيح”

2. كيف كانت نظرتك للـ موضوع وحدّثني قليلا عن الأفكار الوليدة تلك اللحظة؟ (تتضايق من عدم فهمهم لك ,, تتفّهم للأمر ,, تبريرات ,,,)

اكيد بتضايق وماراح اعيد الكره اترك همي للايام

3. هل كان للـ نظرة المستقبلية في حياتك نصيب في تلك اللحظة؟؟ (كـ عندما يطلب ولدي مني هذا الشيء مستقبلا لن أرفضه له ,, لن أرفض لابني طلب ,,, )

كانت الصوره المبدأيه لزوجة المستقبل ان تكون محبه لي بطريقه جنونيه وان نكون مجانين في حياتنا اليوميه طبعا هذه احلام سابقه ولكنها تتجدد فيني يوميا ..

بالنسبه للابناء:

دائما اقول سأحاول بقدر الامكان ان اقنع ابني لرفضي او قبولي لاي طلب مع الايمان بمقولة ان مايأتي “بالساهل يروح بالساهل” .. لازم ولدي يتعب عشان يحصل اللي يبيه سواء مني او من الدنيا

4. تعتقد ما هي أفضل طريقة لـ رفضك لأمر يوده ابنك ,, من غير أن تجعله يتضايق من تصرفك؟

أقوله نكته وايد عاجبتني واذا فهمها راح يضحك ويبتسم ويفكر وايد
مره ولد يسأل ابوه يبا ماعاصمة كولومبيا .. قال الاب ما ادري
الولد ماهي عجائب الدنيا السبع .. الاب ما ادري
الابن مامعناة العولمه .. الاب ما ادري
الام خل ابوك تراك ازعجته بأسئلتك
الاب خليه خليه خل يتعلم

5. لماذا في نظرك يرفض بعض الآباء من غير أن يفسروا سبب رفضهم؟

لانهم اولا غير متعلمين
ثاينا عقولهم جامده

ثالثا يرفضون من اجل الرفض

6. هل أدركت الآن أمور كنت غافل عنها أو لم تفهمها سابقا وأدركتها بعد التعامل مع أبناءك؟

طبعا

7. هل سـ تسير على نفس الخطى التي سار عليها ذويك؟

احاول قدر المستطاع
وكل مالواحد كبر كل ماشاف لحظاته مع عائلته السابقه الام والاب بصوره اوضح من قبل…

 

الثاني ,, الأخ أسامة ,, إمـــاراتي ,, أب لـ ولدين

في البداية أحب أن أشكرك على قبولك دعوتي في المشاركة في هذا الموضوع
حابة أرجعّك لـ ورا كم سنة ,, قبل ما تكّون عائلة وتصبح لديك شريكة لـ حياتك

1. كيف كنت تتقبل رفض أهلك لـ شيء كان يداعب فكرك ,, ويجول في خاطرك؟ (غضب ,, قهر ,, رد ,, صمت ,,,, )

شي طبيعي أنني كطفل صغير أن أغضب و أنقهر في داخلي .. و غالبا ما تكون ردة فعلي عنيفة نوعا ما..فسلاحي الفتاك هو دموعي + حن و زن على الوالد أو الوالدة إلى أن يتم تلبية طلبي!

2. كيف كانت نظرتك للـ موضوع وحدّثني قليلا عن الأفكار الوليدة تلك اللحظة؟ (تتضايق من عدم فهمهم لك ,, تتفّهم للأمر ,, تبريرات ,,,)

مرات تنتباني هواجس غريبة عندما أرى إصرار من والدي على عدم تلبية ذلك الطلب، فأشعر أنني لست ابنا لهم ..و أنهم تبنوا تربيتي..هاها متأثر وايد بالمسلسلات الكويتية!

طبعا هذه الأحاسيس تلاشت مع مرور الأيام!

3. هل كان للـ نظرة المستقبلية في حياتك نصيب في تلك اللحظة؟؟ (كـ عندما يطلب ولدي مني هذا الشيء مستقبلا لن أرفضه له ,, لن أرفض لابني طلب ,,, )

الجواب نعم… و لكن ليس على الإطلاق، فالزمن تغير كثيرا، و في الحقيقة لا ألوم الوالدين أبدا على عدم تلبية بعض من طلباتي..بالعكس أقول لهم جزاكم الله خيرا لأني لو قارنت زمانهم و زماننا فالفرق شاسع، فراتب الوالد في تلك الفترة كان ربما لا يتجاوز الـ 9 أو 10 آلاف و مع ذلك كان يحرص على توفير حياة كريمة لي و لأخواني و كذلك الوالدة التي لا اذكر أبدا أنها رفضت لي طلبا.. ربما لأنني كنت الولد الوحيد في تلك الفترة وسط مجموعة بنات..قبل أن يأتي أخي الصغير و ينتزع مني هذه الميزة!

مع أولادي بالتأكيد لن أقصر.. و لكن كل شيء بحدود .. فلا تهمني التكلفة بقدر ما يهمني الحاجة لها ..

4. تعتقد ما هي أفضل طريقة لـ رفضك لأمر يوده ابنك ,, من غير أن تجعله يتضايق من تصرفك؟

أن تفهمه بهدوء عن سبب رفضك لتلبية طلبه..

5. لماذا في نظرك يرفض بعض الآباء من غير أن يفسروا سبب رفضهم؟

أعتقد ان السبب في ذلك هو الجهل في أمور التربية.. فمهم جدا أن يكون هناك قنوات اتصال بين الأب و الأم و أولادهما..فهذه القنوات سوف تسهل كثير من مهمة التربية..

6. هل أدركت الآن أمور كنت غافل عنها أو لم تفهمها سابقا وأدركتها بعد التعامل مع أبناءك؟

نعم بلاشك، أدركت أن التربية مسؤولية كبيرة ليست سهلة على الإطلاق..و تحتاج إلى قدر كبير من تحمل المسؤولية.. و الصبر… فلأطفال عادة لا يفكرون إلا باللحظة التي يعيشونها و ليس من السهل في كثير من الأحيان التفاهم معهم خصوصا عندما يكونون صغارا جدا!

7. هل سـ تسير على نفس الخطى التي سار عليها ذويك؟

بشكل عام نعم..و لكن سأحاول أن أتجنب بعض الأمور التي لا اقول أنها سلبية.. و لكن أقول أنها بحاجة تعديلات طفيفية كون زماننا غير زمانهم…

أحب أن أشكركم مرة أخرى على إعطائي بعض من وقتكم في الرد على تساؤلاتي ,,
أعتقد أن شعوري الآن يشابه شعوركم عندما كنتم تحت كنف ذويكم ,,
وأعتقد أنه شعور مشابه للـ كثير من هم في مكاني ,,
أتمنى بعد طرحي لـ هذا الموضوع أن تتغير مفاهيم وتفكير كل من قرأه

.
.

أبي ,, أمي ,, أنا فعلا أدرك أن رفضكم هو خوف وحرص علي لا أكثر ولا أقل
ولكن كنت ,, ولا زلت ,, وسـ أزال ,, أناشدكم وأطالبكم بـ تفسير لأسباب الرفض!!!
فـ أجمل ما يجعل المرء متفهم ومدرك للأمور ,, هو بـ كل بساطة أن يوضع في الصورة ^^

.
.

في النهاية لا يسعني إلا أن أقول ,,
اللهم أرزقني بِرّهم وطاعتهم وحسن معاملتهم
لأني فعلا ,, أشعر بـ القصور تجاههم

أحبكم *_^

في حفظ الرحمن
أختكم: ريماني

13 تعليق to “:: آباء وأبناء ::”

  1. عابر سبيل Says:

    موضوع طويل وقد يطول نقاشه،،،
    لكنني لابد من ذكر نقطة ( الرفض بلا سبب )
    لا أعتقد أنه لا يوجد سبب أبدا، بل هناك، ربما يكون مقنعا، وربما يكون كما تفضلتم رغبة بالتسلط وإظهار القوة، وهذا حق لهم دائما، وربما يكون بسبب المزاج احيانا !!!
    لكن، دائما هناك سبب، ولكل طريقته واسلوبه في التربية.

    أمر رائع استضافة آباء للإدلاء بآرائهم، شكرا لكم ولهم

  2. ريماني Says:

    هذا ما أسلفت ذكره

    “وهذا ما يجعلني في حيرة من أمري ,, إن كانت هناك أسباب لمَ لا تشاركونني إياها؟
    على الأقل أتفهّم وجهة نظركم ,, أتعلّم ,, أستفيد للـ مستقبل ,, ولا تتغير نظرتي للأمور فـ فأفكر بـ طريقة أخرى”

    بالتأكيد هناك أسباب وليس سبب واحد ,, ولكن الافتقار للإجابة هو ما يجن جنوني
    الرائع تواجدك أخوي ,, لا تحرمنا إياه🙂

  3. محمد الصالح Says:

    طريقة مبتكرة عيون الحب ..

    أعجبني الموضوع بكافة تفاصيله .. لك تقديري لجهودك الرائعة ..

  4. barrak Says:

    اولا اشكرك على اثارة هذا الموضوع
    ثانيا
    انا عن نفسي استفدت من كلامك اولا ومن اللقاءات التي اجريتيها ثانيا

    ثالثا بصراحه الاستاذ اسامه اجوبته افضل من الشخص الاول

    رابعا

    نادرا مانجد موضوعا في احد المدونات نقرأه ونتعلم منه ومدعم بالامثله والتوضيحات الراقيه

    اشكرك

  5. ريماني Says:

    محمد الصالح

    الـ تقدير لك ولـ مرورك الراقي
    أشكرك =)

    ::
    ::

    برااك

    أولا ,, العفو
    ثانيا ,, الحمدلله أن موضوعي كان فيه الفائدة
    ثالثا ,, ليس من العدل تفضيل أجوبة أحد على أحد
    في النهاية هي وجهات نظر ,, و اختلافات في المنظور للـ نفس الأمر
    رابعا ,, الشكر موصل لك على وقتك في قراءة موضوعي الطويل !!
    والذي أعتقد أنه السبب الأول في عزوف الكثير عن عدم قراءته😦

  6. بابل Says:

    صباح الورد

    موضوع حلو ومهم ونتعلم منه

    التربية عملية مخاض عصيبة

    والله يكون بعون كل أب وأم بهالدنيا

    اللي ينذرون راحتهم وأعصابهم حد مايوصلون

    أبناءهم لبر الأمان

    شكرا لك عزيزتي لهذا الطرح المهم

    وبس

    بابل

  7. ريماني Says:

    هلا بابل
    مساء الورد

    صدقت بالـ فعل التربية عملية صعبه
    الله يوفقهم ويعينهم على عبء هالـ مسؤولية

    العفو وحياك الله دائما
    =)

  8. أسامة Says:

    شكرا يا ريماني على الاستضافة.. و شكرا على إتاحة الفرصة..

    و ننتظر استضافات أخرى جديدة:)

  9. ريماني Says:

    أسامة

    الشكر لك على قبولك
    وفعلا استمتعت بـ قراءة أفكارك

    ^_^

  10. فتاة الأمل Says:

    رااااااااااااائعة يا عيون الحب

    الفكرة جديدة ورائعة أعجبتني الردود وخاصة الضيف الأول .. شكراً لك على هذا الموضوع المفيد والشيق🙂
    ذكرتيني بأيام الطفولة

  11. ريماني Says:

    فتاة الأمل

    الرائع تواجدك
    الاثنين كانت ردودهم رائعة
    أشكرك على إبداء رأيك

    تحياتي لك ^^

  12. ensaaaan Says:

    ريماني مواضيعك فعلاً ممتازة وشيقة وأيضاً مفيده وهذا المهم

    أولاً أختي الكريمة لابد لنا ان نعرف أن لكل إنسان طريقة تفكير تختلف عن الآخر وإعتقدات مختلفة أيضاً وهذه سنة الحياة الدنيا أن يكونوا مختلفين لنتعلم من هذا وذاك
    فموضوعك عن الأباء وأكيد انهم ليسوا سواسيه في كل شيء إلا في شيء واحد ألا وهو الحرص والخوف والسعي وراء مصلحة الأبن
    ولكن بطرق مختلفة وتفكير مختلف وتصرف مختلف
    فهناك من يتصرف بعقلانية وتفهم وتأني وهناك من ليس له صلة بأي مما ذكرت
    والهدف واحد ولكن التصرف مختلف فهل نتوقع ان كل الناس وخصوصاً الأباء ان يتصرفوا بطريقة متماثلة ونفس التفكير طبعاً لا .
    فأقول لمن لديه الأب المتفهم والمتأني وصاحب التفكير السليم والمتصرف بعقلانية
    هنيأً لك فحافظ على الترابط القوي معه وأتبع ما يقول بكل راحة نفس وبكل سعادة غامرة .

    وأقول لمن لدية الأب المتعجرف والمتهور والمتعصب الذي لا يقبل رأياً لامن كبير ولا من صغير
    أعانك الله فأنت في حالة تتطلب منك الصبر والتصرف بعقل واعي والتفكير في كيفية تعديل وتغيير نظرة الأب وتصرفاته الغير مقبولة لأن هذا به ظلم .

    تحيـــاتي ..

  13. ريماني Says:

    أخي إنسان

    أكرر شكري وتقديري على كلماتك الرائعة لي
    تأكد أني بالرغم من كل الأمور والتصرفات التي تحدث من قبلهم
    متأكدة 100% أنه هذه التصرفات لم تنبع إلا من باب الحرص والخوف علينا

    والناس أشكال وطبائع ,, والله يعين كل شخص على من حوله
    ولا أقول ,, غير الحمدلله على كل حال ,, وحالي أكيد أحسن من حال غيري كثير

    تحياتي =)

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: